الساعات الشمسية للحدائق

الساعات الشمسية للحدائق

لقد سجلت الساعة الشمسية مرور الزمن منذ بزوغ فجر الحضارة. إن البساطة التي تتمتع بها تأسر العقول، على الرغم من أن المكونات الأساسية لوجه الساعة الشمسية وعقربها الذي يلقي بظله عليها هي نفسها المستخدمة اليوم كما كانت في أي وقت مضى.

وباعتباره أحد الرواد في صناعة الساعات الشمسية على مستوى العالم، يضفي ديفيد هاربر منظورًا معاصرًا ومتميزًا على هذا التراث القديم. فمن خلال الجمع بين فن النحت والهندسة الدقيقة، تستخدم الساعات الشمسية المخصصة للحدائق مجموعة متنوعة من الأساليب والمواد لبناء روابط جديدة بين الوقت والأشياء الخالدة.

  • © شركة ديفيد هاربر 2013–2015 كافة الحقوق محفوظة