كأس الزهرة

هي تصميم كلاسيكي لديفيد هاربر الفائز بأفضل منتج، حيث يعيد كأس الزهرة تعريف العلاقة بين القوالب المنحوتة الثابتة والمتحركة. وبفضل الدقة المتناهية للتصميم، يتشبث الماء المتدفق بالسطح الخارجي المصقول بالمرايا مما ينتج عنه الخداع البصري الذي يوحي بأن نصف الكرة المصنوع من فولاذ ستنلس يدور ببطء حول محوره.

ويبلغ قطر نصف الكرة الخارجي لهذا المعلم المائي الحديث 70 سم. ونصف الكرة الداخلي المنقوش50 سم. وينبعث الضوء من الماء من الداخل ومن الأسفل. يمكن رفع كأس الزهرة على الأرض بقاعدة من الحجر أو فولاذ ستنلس لا يصدأ. ويتضمن التصميم المضخة ومصابيح الإضاءة والخزان.

كأس الزهرة هو تصميم مثالي كمعلم مائي صغير في الحديقة. كما أنه يعمل كساعة شمسية نصف كروية.

حاز كأس الزهرة على جائزة أفضل منتج يُستخدم في المناطق المكشوفة للتصميم والزخرفة لعام 2003.

شاهد كأس الزهرة كمعلم مائي داخلي.

  • © شركة ديفيد هاربر 2013–2015 كافة الحقوق محفوظة